المتنصرين المضطهدين
مرحبا بك أخى / أختى فى المسيح فى منتدى المتنصرين المضطهدين نحب أن تكونوا معنا وتشاركونا بأرائكم ومقترحاتكم .
الرب يسوع المسيح يبارك حياتكم لمجد أسمه

المتنصرين المضطهدين

ان كان العالم يبغضكم فاعلموا انه قد ابغضني قبلكم
 
الأستقبالالأستقبال  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المواضيع الأخيرة
من نحن؟
مرحبا بك أخى وأختى فى المسيح انت الأن فى منتدى المؤمنين بالرب يسوع من خلفيه إسلاميه ،الرب الآب ضابط الكل، خالق السماء والأرض، وكل ما يرى وما لا يرى.وبرب واحد يسوع المسيح، ابن اللـه الوحيد، المولود من الآب قبل كل الدهور، نور من نور، إله حق من إله حق، مولود غير مخلوق، مساوٍ للآب في الجوهر، الذي به كان كل شيء، الذي من أجلنا نحن البشر ومن أجل خلاصنا نزل من السماء وتجسد بالروح القدس من مريم العذراء، وصار إنساناً وصلب عنا على عهد بيلاطس البنطي، تألـم ومات ودفن، وقام في اليوم الثالث كما جاء في الكتب، وصعد إلى السماء. وجلس على يمين الآب وسيأتي أيضاً بمجدٍ عظيم ليدين الأحياء والأموات الذي لا فناء لملكه.و(نؤمن) بالروح القدس الرب المحيي، المنبثق من الآب، الذي هو مع الآب والابن يسجد له ويمجد، الناطق بالأنبياء، وبكنسية واحدة جامعة مقدسة رسوليه، ونعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا، ونترجى قيامة الموتى والحياة في الدهر الآتي . آمين الرب يبارككم جميعاً من أختكم المتنصره "كنت مسلمة بنت يسوع"
تصويت
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 الاختلاف بين متى و لوقا حول نسب المسيح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كنت مسلمة بنت يسوع
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 34
من أنت؟ : 0
تاريخ التسجيل : 28/09/2010

مُساهمةموضوع: الاختلاف بين متى و لوقا حول نسب المسيح   4/10/2010, 3:53 am

لماذا هناك اختلاف بين متى و لوقا حول نسب المسيح ؟

يورد إنجيلا متى ولوقا سلسلة نسب المسيح , ويبدو من القراءة السطحية أن السلسلتين متناقضتان, ولكن نظرة قريبة تلقي الضوء على الموضوع:

في السلسلة الذي ذكرها متى:

يبدأ من إبراهيم إلى يوسف, في إنجيل متى 1: 16 ويعقوب ولد يوسف رجل مريم التي ولد منها يسوع الذي يدعى المسيح.
لاحظ أن يوسف هذا من أحفاد الملك داود. وقد أنتقل الملك إلى المواليد من الرجال أي نسله:
الملوك الاول 2: 4 لكي يقيم الرب كلامه الذي تكلم به عني قائلا اذا حفظ بنوك طريقهم وسلكوا امامي بالامانة من كل قلوبهم وكل انفسهم قال لا يعدم لك رجل عن كرسي اسرائيل.
وعلى هذا فقد كان ليوسف الحق في عرش داود, كما كان لأبناء يوسف الحق ذاته. ولاحظ أن يوسف مرتبط بمريم, باعتبار أنه "رجل مريم" فهذا يربط المولود منها. وعلى هذا فإن يسوع صاحب حق قانوني في عرش داود عن طريق يوسف.

في السلسلة الذي ذكرها لوقا:

أما النسب المذكور في لوقا فيعود إلى داود وآدم و الله. فنجد في لوقا 3: 23 ولما ابتدأ يسوع كان له نحو ثلاثين سنة وهو على ما كان يظن ابن يوسف بن هالي.


وأما متى فيقول أن يوسف هو أبن يعقوب. فالأرجح أن يوسف كان نسيب هالي, وذلك لأن لوقا 1و2 يركز الكلام على مريم. فكان لا بد أن يستمر التوضيح في لوقا عن نسب مريم, وعلى هذا فإن لوقا يورد نسب المسيح من جهة مريم عائدا إلى داود وآدم. ويظهر أن المسيح هو الوارث الطبيعي للعرش عن طريق مريم ومنها لداود.

1. كان اليهود مولعين بسلسلة أنسابهم ولعاً كبيراً، ليثبتوا أنهم من شعب الله المختار، فيكون لهم الحق في وراثة الأرض. وكان لا بد للكاهن أن يبرهن أنه من سبط لاوي قبل أن يتولى وظيفة الكهنوت. وبلغ من شدة تدقيقهم أنهم احتفظوا بسلسلة كاملة مكتوبة لأنسابهم، ورفضوا كل من لم يجدوا اسمه مكتوباً فيها: عزرا 2: 62 هؤلاء فتشوا على كتابة انسابهم فلم توجد فرذلوا من الكهنوت.
ومن هذا يتضح أنه لو كان هناك أي خطأ في سلسلة نسب المسيح كما ذكرها متى ولوقا، لهاجمها اليهود منذ القرن المسيحي الأول، لأن المسيحيين لم يكتفوا بأن ينسبوا للمسيح كهنوتاً، ولا منحوه أرضاً، لكنهم قالوا إنه المسيح مخلِّص العالم المنتظَر. ولو كان هناك أي خطأ في سلسلة نسب المسيح لهبَّ اليهود لكشفه فوراً. وهذه النقطة من أقوى البراهين على أن سلسلة نسب المسيح في متى ولوقا، كما هي عندنا، صحيحة تماماً. فالصَّمت عن المهاجمة دليل الصحّة.

2. هناك حقيقة تحيّر القارئ اليوم، ولكنها كانت عادية للغاية عند اليهود، وهي أن الشخص الواحد كان يمكن أن يحمل اسم أبوين، وينتمي إلى سبطين، أحدهما بالميلاد الطبيعي، والثاني بالمصاهرة. فقد كان اليهود أحياناً ينسبون الرجل لوالد زوجته. ونجد هذا في أماكن كثيرة في العهد القديم، فيقول: عزرا 2: 61 ومن بني الكهنة بنو حبايا بنو هقوص بنو برزلاي الذي اخذ امرأة من بنات برزلاي الجلعادي وتسمى باسمهم.
نحميا 7: 63 ومن الكهنة بنو حبابا بنو هقوص بنو برزلاي الذي اخذ امرأة من بنات برزلاي الجلعادي وتسمى باسمهم.

وحدث الأمر نفسه مع يائير بن حصرون الذي تزوج من ابنة ماكير أحد رؤساء منسّى، فسمُّوه يائير بن منسّى:
اخبار الايام الاول 2: 21 وبعد دخل حصرون على بنت ماكير ابي جلعاد واتخذها وهو ابن ستين سنة فولدت له سجوب
22 وسجوب ولد يائير وكان له ثلاث وعشرون مدينة في ارض جلعاد.
اخبار الايام الاول 7: 14 بنو منسّى اشريئيل الذي ولدته سرّيته الاراميّة. ولدت ماكير ابا جلعاد.

العدد 32: 40 فاعطى موسى جلعاد لماكير بن منسّى فسكن فيها
41 وذهب يائير ابن منسّى واخذ مزارعها ودعاهنّ حوّوث يائير.

وقارئ اليوم يتحيَّر في ذلك، ولكن قارئ التوراة من اليهود لم يكن يجد في ذلك ما يحيّر، لأنه يعرف عادات قومه. وعلى المعترض اليوم أن يدرس ويتروَّى قبل أن يهاجم ويعترض.

3. رجع البشير متى بتسلسل المسيح إلى يوسف بن يعقوب، وقسم سلسلة النسب إلى ثلاثة أقسام، يحتوي كل قسم منها على 14 اسماً. والأقسام الثلاثة هي للآباء، ثم الملوك، ثم نسل الملوك. واعتبر البشير متى أن داود واحد من الآباء، كما اعتبره واحداً من الملوك. ونسَبَ متى المسيح إلى إبراهيم، لأنه كتب إنجيله لليهود.
أما البشير لوقا فقد رجع بتسلسل المسيح إلى العذراء مريم، وقال إن يوسف هو ابن هالي، والد مريم (لوقا 3: 23). فأطلق على يوسف اسم والد زوجته. ونسَبَ لوقا المسيح إلى آدم، فالله. وقال لوقا إن المسيح "على ما كان يُظنّ" ابن يوسف خطيب مريم العذراء.

4. متى 1: 8 وآسا ولد يهوشافاط. ويهوشافاط ولد يورام. ويورام ولد عزيا.


لم تكن هناك مشكلة بالمرة للمؤرخ اليهودي أن يُسقط بعض الأسماء من سلسلة النسب، دون أن يمسّ الإغفال تسلسُل النسَب. لذلك أسقط متى أسماء ثلاثة ملوك من سلسلة نسبه، بين يورام وعزيا، هم أخزيا ويهوآش وأمصيا، تقع اسماءهم بين الملك يورام بن يهوشافاط (الملوك الثاني 8: 23-24) واسمه أيضا يهورام بن يهوشافاط (الملوك الثاني 8: 16)
وابن حفيده عزيا بن أمصيا (اخبار الايام الثاني 26: 1)، او عزريا بن امصيا (الملوك الثاني 14: 21)
هؤلاء الملوك هم على الترتيب أخزيا وابنه يهوآش وحفيده أمصيا (الملوك الثاني 14: 13)

يهوآش هو > ابن اخزيا
امصيا هو > ابن يهوآش
عزيا هو > ابن امصيا

وهكذا فعل عزرا في سفره (عزرا 1: 5-7).

وأما الدافع هو بالمثل، فكلهم انجرفوا لعبادة آلهة أخرى وقدموا أضحية بشرية لآلهة الأمم، فمن بداية عهد اخزيا الملك بدأت مملكة يهوذا تنحرف عن عبادة الإله يهوه إلى آلهة غريبة تقليدا لمملكة اسرائيل في الشمال لأنه كان صهرا للملك الإسرائيلي آخاب: الملوك الثاني 8: 26 كان اخزيا ابن اثنتين وعشرين سنة حين ملك وملك سنة واحدة في اورشليم. واسم امه عثليا بنت عمري ملك اسرائيل.
27 وسار في طريق بيت اخآب وعمل الشر في عيني الرب كبيت اخآب لانه كان صهر بيت اخآب.

وبعده ابنه يهوآش، الذي عندما ملك كان عابدا للإله يهوه في بداية حكمه، حتى مات كاهن الرب يهوياداع، فانحرف بعده إلى عبادة الاوثان ولهذا لم يدفن في قبور ملوك بني يهوذا:
اخبار الايام الثاني 24: 17 وبعد موت يهوياداع جاء رؤساء يهوذا وسجدوا للملك. حينئذ سمع الملك لهم.
18 وتركوا بيت الرب اله آبائهم وعبدوا السواري والاصنام فكان غضب على يهوذا واورشليم لاجل اثمهم هذا.

أما امصيا الحفيد فعلى الرغم من عبادته لإله اسرائيل، فقد عاد مرة أخرى في أواخر حكمه إلى عبادة الأوثان على ارض مملكته: اخبار الايام الثاني 25: 1 ملك امصيا وهو ابن خمس وعشرين سنة وملك تسعا وعشرين سنة في اورشليم واسم امه يهوعدّان من اورشليم.
2 وعمل المستقيم في عيني الرب ولكن ليس بقلب كامل.
14 ثم بعد مجيء امصيا من ضرب الادوميين أتى بآلهة بني ساعير واقامهم له آلهة وسجد امامهم واوقد لهم.

فلم تكن بداية العودة الحقيقية إلي الرب إلا في عهد عزيا بن امصيا حيث تحول إلى عبادة إله اسرائيل، إذا لقد تميز عصر هؤلاء الملوك الثلاث ببداية التاريخ الحقيقي للإنحراف اليهودي، كلهم انحرفوا بلا توبة أو رجوع، إذاً عصرهم كان فاصلا بين مملكة يهوذا المتلزمة بالعهد وبين مملكة يهوذا المنجرفة وراء آلهة غريبة والممارسة لشعائر الذبائح البشرية وقرابين الأوثان.

5. سلسلة النسَب كما نراها في متى ولوقا تخدم الهدف الذي لأجله كُتب الإنجيلان، فهي ترينا أن المسيح هو نسل المرأة، الموعود به في التكوين 3: 15 واضع عداوة بينك وبين المرأة وبين نسلك ونسلها. هو يسحق راسك وانت تسحقين عقبه.

وهو يحوي أسماء: ثامار الفلسطينية، وراحاب الأمورية، وراعوث الموآبية، ومريم العذراء اليهودية. فالمسيح "ابن الإنسان" و"نسل المرأة" ينتمي للبشر جميعاً، وهو مخلّص الجميع. ومن جدود المسيح ملوكٌ ورعاة غنم وساكنو خيام، فهو ابن آدم الذي يريد الجميع يخلُصون وإلى معرفة الحق يُقبِلون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://motnsroon.own0.com
 
الاختلاف بين متى و لوقا حول نسب المسيح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المتنصرين المضطهدين :: (أفتراءات على المسيحيه والكتاب المقدس)-
انتقل الى: